Metaverse ميتافيرس

شرح كامل لمفهوم ميتافيرس Metaverse وعلاقته بمستقبل الإنترنت – مدونة الجمل ميديا

شرح كامل لمفهوم ميتافيرس Metaverse وعلاقته بمستقبل الإنترنت

Metaverse يعتقد البعض أن الميتافيرس سيصبح مستقبل الإنترنت في السنوات القليلة القادمة، فإن مصطلح ميتافيرس باختصار يشير إلى واقع افتراضي على الانترنت يستطيع الأشخاص التعامل معه فقط من خلال نظارة الواقع الافتراضي وينقسم مصطلح Metaverse إلى جزئين وهم Meta وهو (ماوراء) والاخر Verse والذي يعني (الكون) .

وقد أبدت العديد من الشركات التكنولوجية اهتمامها بعالم ميتافيرس Metaverse، واعتبروه من أهم الأحداث التكنولوجية التي تحدث، ومن أبرز هؤلاء الذين اهتموا بـميتافيرس الرئيس التنفيذي ومؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج، الذي أعلن أن شركته تهدف إلى التخصص في مجال العوالم الافتراضية المتقدمة الضخمة أو ما يسمى ميتافيرس .

وفيما يلي سنتحدث بشيء من التفصيل عن الميتافيرس، تعريفه ومفهومه، علاقة فيسبوك به، واهتمام الشركات الأخرى به .

Meta

ما هو الميتافيرس What is Metaverse ؟

ميتافيرس هو في الأساس كلمة إنجليزية Metaverse مكونة من قسمين، الأول هو Meta وهو يعني ما وراء، والثاني verse ويعني الكون .

وبالنظر إلى شقين الكلمة يمكن أن يعرف الميتافيرس على كونه مصطلح يستخدم لوصف ما هو قادم في المستقبل من إصدارات الإنترنت من عوالم افتراضية مكونة من مساحات ثلاثية الأبعاد، وهناك اعتقاد أن ميتافيرس لا تشير ذلك فقط بل ستشير إلى الإنترنت كله .

وفي الحقيقة أن كلمة ميتافيرس ترتبط بشكل أول بآخر بعالم الخيال، فقد أطلق الكاتب نيل ستيفنسون مصطلح ميتافيرس في روايته snow crash عام 1992 لأول مرة في التاريخ، وقد استخدم الكلمة للتعبير عن عالم افتراضي يتفاعل في البشر مع بعضهم البعض .

ولتبسيط المصطلح بطريقة أفضل يمكن شرح فكرة ميتافيرس بأنها طريقة تمكنك من الجلوس مع أحد الأفراد الذين يبعدون عنك مسافة بالكيلومترات، أو أن تحضر مثلا مؤتمر في دولة وأنت في أجازتك في دولة أخرى .

وقد تجد أن مفهوم الميتافيرس من الممكن أن يختلف بطريق أو أخرى من شخص لآخر، ومن شركة إلى أخرى، فالميتافيرس في النهاية تعد جديدة كفكرة، ولا يوجد اتفاق محدد على تعريفه، ولكن يتفق الجميع على كونه دمج بين الواقع الحقيقي، والواقع الافتراضي .

ويصل طموح البعض أن ميتافيرس سيطور من مجرد كونه يعرض معلومات من أي مكان في أي وقت في العالم، إلى كونه سيكون قادر على نقل الشخص نفسه افتراضيا لأي مكان، ويتفاعل معه الموجودين في ذلك المكان كأنه حاضر معهم بالفعل .

فمن الممكن في المستقبل أن تجد اجتماعات الشركات تتم افتراضيا من خلال حضور جميع الأعضاء على الرغم من تواجد كل واحد منهم في مكان مختلف، أو قد تجد أن الحفلات الموسيقية تتم أيضا افتراضيا ويجتمع الناس إليها وكل في موقعه كذلك وكل ذلك باستخدام للميتافيرس .

Metaverse

علاقة فيسبوك بالميتافيرس Facebook’s relationship with Metaverse :-

تداول مفهوم ميتافيرس بشكل واسع في الفترة الأخيرة، وازداد شهرة عندما صرح مارك زوكربيرغ رئيس فيسبوك أن الميتافيرس (Meta) سيصبح جزء أساسي في صناعة التكنولوجيا في المستقبل، وأنه يسعى ويتوقع تحويل فيسبوك من مجرد شركة للتواصل الاجتماعي إلى شركة للميتافيرس في غضون الخمس سنوات القادمة .

كما أعلن بأنه أسس فريق جديد داخل الشركة للعمل على تقنيات الميتافيرس Meta، حيث يندمج كل من الواقع الافتراضي والحقيقي، كما أن فيسبوك تعتزم إلى توظيف 10 آلاف موظف من كل أنحاء دول الاتحاد الأوروبي للمساعدة في بناء ما يسمى ميتافيرس، و للعمل على تطوير عالم ميتافيرس الرقمي الموازي .

حيث أن فيسبوك أعلنت إنها ستحتاج لتوظيف مهندسين متخصصين في الخمس سنوات المقبلة للعمل على تطوير عالم ميتافيرس، كما مقتنعة اقتناع تام أن الاستثمار في الاتحاد الأوروبي يتيح العديد من الفرص مثل فرص الوصول إلى جامعات من الدرجة الأولى، وفرص للوصول إلى أصحاب مهارات عالية وجيدة، وفرصة أيضا الوصول إلى سوق ضخمة .

ومن المتضح من تصريحات مارك زوكربيرج أن الشركة جادة بشأن ميتافيرس، حيث صرح على حسابه على فيسبوك أن فيسبوك ريالتي لابس تعمل على ابتكار منتجات منذ سنوات توفر للجمهور الحضور افتراضيا في مساحات رقمية متنوعة، حيث يعتبر أن أهمية ميتافيرس وميزته تتمثل في وجود كثير من الأفراد المتفاعلة .

وأضاف مارك زوكربيرغ المدير التنفيذي لشركة فيسبوك أن لتحقيق رؤية الشركة المتمثلة في ميتافيرس، فيحتاجوا إلى الربط بين المساحات الإلكترونية والرقمية المختلفة لتجاوز القيود المادية والتمكن من التنقل بينها بسهولة كفكرة تجميع أشخاص من مختلف الدول لحضور حفل غنائي وكل منهم في مكانه مثلا .

كما أن مؤسس فيسبوك أضاف أن بعمل فيسبوك على ميتافيرس لن يقتصر الأمر على الترفيه والألعاب فقط كما هو متعارف، ولكنه سيجمع اهتمامات أخرى، وأنه يسعى إلى جعله عالم يهتم به كل الأفراد حيث سيجمع مستخدميه بكل احتياجاتهم، حيث من الممكن أن يدير المستخدم كل أمور حياته من مكان واحد بسهولة وبشكل سريع .

واهتم أيضا بنقطة أن عالم الـ Metaverse لا يمكن أن يكون مؤسسا من قبل مؤسسة وشركة واحدة، حيث يعد عالم واسع للسيطرة عليه نظرا لعناصره الغير محدودة، ويمكن لكل المطورين والشركات أن يقوموا بالتعاون معا جميعا لإنشاء و لتطوير ميتافيرس .

وإن تحقيق Metaverse من المؤكد أنها ستعتمد على استخدام تكنولوجيا وتقنيات للواقع في الحقيقية، والواقع الافتراضي، وأن فيسبوك بالفعل تعمل على تلك التقنيات وتستثمر فيها من سنوات عدة .

والدليل على أن مدى جدية فيسبوك و أحلامها حول المستقبل للميتافيرس وأنه من أولوياتها كونها استثمرت العديد من الأموال على نظارات أوكيولاس للواقع الافتراضي، كما أن فيسبوك تعمل على تصميم تطبيقات للواقع الافتراضي تتعامل مع الواقع الخارجي للاجتماعات واللقاءات المختلفة .

كما أن فيسبوك أنفقت 50 مليون دولار في الآونة الأخيرة واستثمرتها، وذلك من أجل تمويل لمجموعات لا تهدف إلى الربح كل هذا للمساعدة في بناء ميتافيرس Meta .

Meta

مؤسسات أخرى لها اهتمام بالميتافيرس :-

لم تكن شركة فيسبوك الوحيدة المهتمة بفكرة ميتافيرس فهناك الكثير من شركات الألعاب خاصة والتكنولوجيا بشكل عام، التي اهتمت بتلك التقنية أشهرها شركتي إيبيك جيمز، و يونيتي .

شركة إيبيك جيمز :

epic games من الشركات الكبرى للألعاب والتي أنتجت لعبة فورتنايت fortnite الشهيرة، والتي تحدث مؤسسها تيم سويني باستمرار عن الـميتافيرس، وعن ما يطمح إليه من أهدافه التي تتعلق به .

فالشركة لها أفكار قريبة غالبا من ميتافيرس meta، فهي تستخدم ألعاب فيديو بلاعبين متعددين عبر الإنترنت، في أي لعبة منهم قد تجد أن هناك عالم تفاعلي يشترك اللاعبين فيه، ولكن حتى لا يختلط الأمر فالعوالم تلك لا تعد ميتافيرس ولكنها قريبة من الفكر الذي يعتمد عليه .

وسلطت الأضواء على رؤية تيم سويني بالنسبة للميتافيرس في الأعوام القليلة الماضية، حيث أن فورتنايت توسعت في منتجاتها واستضافت اجتماعات لعلامات تجارية مختلفة وحفلات موسيقية، والمزيد في العالم الرقمي خاصتها، وقد دفع ذلك لجذب انتباه الكثيرين وإعجابهم بها .

شركة يونيتي :

تقوم باستثمار وتطوير منتجات ثلاثية أبعاد تحت ما يسمى بالتوائم الرقمية، والتي تعد من النسخ التكنولوجية والرقمية للعالم الواقعي المادي .

منصة روبلوكس :

مكان يضم ألعاب تقدر بالآلاف التي تقترب بشكل كبير من مفهوم ميتافيرس، فهي ألعاب منفرد مرتبطة جميعها بنظام بيئي أكبر .

شركة نفيدا :

هي شركة مشهورة في تصميمات الجرافيكس، والتي بدأت بالفعل في الوقت الحالي في إنشاء ميتافيرس خاص لها، وهذا الـ Metaverse تعتبره نفيدا على أنه موقع ومنصة تربط بين عوالم  ذات أبعاد ثلاثية .

وفي النهاية يمكننا القول أن على الرغم من جدية الشركات في العمل على ميتافيرس، وأنها تعتبر نظام تكنولوجي هائل وبالفعل فمستقبل الانترنت يقع خلف هذه التطور التكنولوجي، وهي من التقنيات المبتكرة التي ستأخذ العالم في ثورة تكنولوجية هائلة، إلا أن هذه الشركات لا تسعى للابتكار فقط لأنه عند نجاح رؤية ميتافيرس سيحقق لتلك الشركات أرباح ومبيعات هائلة وهي بالتأكيد تخطط لذلك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى